ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كم دولة في أوروبا

الرئيسية / كم دولة في أوروبا
قارّة أوروبا هي إحدى قارات العالم السبع، وتحدّها من الجهة الغربيّة جبال الأورال، وجبال القوقاز، ومن الجهة الشرقيّة بحر قزوين، ومن الجهة الغربيّة المحيط الأطلسي، ومن الجهة الجنوبيّة منطقة القوفاز، والبحر الأسود، والبحر الأبيض المتوسّط، ومن الجهة الشماليّة المحيط المتجمّد الشمالي، وتعتبر قارّة أوروبا صغيرة نسبياً بالمقارنة مع باقي القارات، ولكن قارّة أستراليا أصغر منها

دول قارّة أوروبا ألبانيا، وأندروا، والنمسا، وبيلاروس، وبلجيكا، والبوسنة والهرسك، وبلغاريا، وكرواتيا، والتشيك، والدنمارك، وإستوانيا، وفنلندا، وفرنسا، وألمانيا، واليونان، والمجر، وآيسلندا، وأيرلندا، وإيطاليا، ولاتفيا، وليختنشتين، وليتوانيا، ولوكسمبورج، ومقدونيا، ومالطا، ومولدافيا، وموناكو، والجبل الأسود، وهولندا، والنرويج، وبولندا، والبرتغال، ورومانيا، وسان مارينو، وصربيا، وسلوفاكيا، وإسبانيا، والسويد، وسويسرا، وأوكرانيا، وبريطانيا، والفاتيكان، وجزر الاند، وجزر فارو، وجبل طارق، وجزيرة جيرنزي، وجزيرة مان، وجيرزي، وكوسوفو. عدد دول قارّة أوروبا يعني اسم قارّة أوروبا الوجه العريض، وتبلغ مساحتها ما يقارب 10.180 مليون كيلومتر مربع، أي ما يعادل 7.1% من مساحة الأرض، وتحتل المرتبة الثالثة من ناحية عدد السكان على مستوى العالم، حيث يبلغ عدد سكانها أكثر من 700 مليون نسمة، أي ما يعادل 11% من إجمالي سكان الأرض، ويبلغ عدد دول قارّة أوروبا 50 دولة، وتعتبر روسيا أكبر دولة فيها، ودولة الفاتيكان هي أصغر دولة فيها. تعتبر قارّة أوروبا هي مهد الحضارات الغربيّة المؤثرة في العالم، مثل اليونان القديمة، وروما القديمة، حيث لعبت هذه الحضارات دوراً بارزاً في الشؤون العالمية، وذلك منذ القرن الخامس عشر، وفي القرن السادس عشر، وحتى القرن العشرين كانت مسيطرة على الأمريكتين، ومعظم مناطق قارّة أفريقيا، وأوقيانوسيا، وأجزاء كبيرة من قارّة آسيا، وقد كان لقارّة أوروبا دوراً كبيراً في الثورة الصناعية، والتي بدأت منذ القرن الثامن عشر، وأحدثت تغييرات كبيرة من الناحية الاقتصادية، والثقافية، والاجتماعية. مناخ قارّة أوروبا يمتاز مناخ قارّة أوروبا بتنوّع أقاليمها، ولكن المناخ السائد فيها هو المعتدل، وتتسبّب رياح المحيط الأطلسي بتلطيف الجوّ في أوروبا، وتتأثر بالتيارات القادمة من الخليج الدافئ، ومن الجدير بالذكر أن فصل الشتاء في الجهة الشمالية من قارّة أوروبا يكون أطول من الجهة الجنوبيّة، وأكثر برودة، وأن فصل الصيف يكون أقصر وأبرد في الجهة الجنوبيّة، ويتراوح معدل تساقط الأمطار في معظم المناطق في قارّة أوروبا بين 50 و150سم في السنة الواحدة. الحياة النباتيّة والحيوانيّة هناك العديد من الأنواع النباتيّة والحيوانيّة في قارّة أوروبا، ويوجد فيها حيوانات ونباتات فريدة من نوعها بحيث لا تتواجد في القارات الأخرى، مثل أنواع مختلفة من الطيور، كالعندليب، والثدييات، مثل اللاموس النرويجي، ولكن مع إزالة الغابات التي تغطي مساحة كبيرة من قارّة أوروبا، انقرضت أعداد كبيرة من الحيوانات النباتيّة، وأيضاً الإفراط في صيد الأسماك أدّى إلى انخفاض أعدادها بشكل كبير، بالإضافة إلى الكثافة السكانية الزائدة أدت إلى اختفاء أنواع مختلفة من الحيوانات

شارك الموضوع

التعليقات

التسميات

المشاركات الشائعة

التسميات

أرشيف المدونة الإلكترونية