رونالدو يتطلع للوفاء بوعده مع يوفنتوس

الرئيسية / رونالدو يتطلع للوفاء بوعده مع يوفنتوس
رونالدو
رونالدو

في مثل هذا اليوم عام 2018، فجر يوفنتوس مفاجأة مدوية بعدما أعلن تعاقده مع كريستيانو رونالدو، الهداف التاريخي لريال مدريد، في أكبر الصفقات على مدار تاريخ كرة القدم.

وانضم رونالدو إلى يوفنتوس في صفقة بلغت قيمتها 112 مليون يورو، وبعقد يمتد لـ4 سنوات، يحصل فيها الدون على 30 مليون يورو.

ويستعرض  في السطور التالية، ما قدمه الدون خلال عامين قضاهما بقميص يوفنتوس:

المستطيل الأخضر

منذ انضمامه ليوفنتوس، شارك كريستيانو في 58 مباراة بالدوري الإيطالي، وتمكن من تسجيل 47 هدفا وساهم بتقديم 14 تمريرة حاسمة حتى الآن، وفاز بلقب الاسكوديتو في أول موسم له مع الفريق، واقترب كثيرًا من حصد اللقب الثاني.

وفي كأس إيطاليا، لعب رونالدو 6 مباريات تمكن خلالها من تسجيل هدفين، إلا أنه لم ينجح في التتويج باللقب بعد خروجه من ربع النهائي في الموسم الأول، وخسارته للنهائي بالموسم الحالي أمام نابولي.

وتمكن الدون من جلب السوبر، بعدما سجل هدف المباراة الوحيد في الفوز على ميلان، إلا أنه خسر السوبر في العام التالي أمام لاتسيو.



وفي دوري أبطال أوروبا، لعب الدون 16 مباراة، سجل خلالها 8 أهداف وقدم 3 تمريرات حاسمة حتى الآن على مدار الموسمين.

وعموما، شارك كريستيانو في 82 مباراة تمكن فيها من تسجيل 58 هدفا وصنع 17 آخرين، وحصل خلال تلك الفترة على 6 بطاقات صفراء وبطاقة واحدة حمراء. 

خارج الملعب

أكد مسؤولو يوفنتوس، على مدار الموسمين الأخيرين، أن صفقة رونالدو كانت مفيدة على جميع المستويات، سواء على أرض الملعب لما يمتلكه الدون من قدرات فنية هائلة ولكونه أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، وخارج الملعب من الناحية الاقتصادية.

وعقب انضمام رونالدو ليوفنتوس، باع اليوفي كميات ضخمة من قمصان الفريق التي تحمل الرقم 7، الذي حصل عليه الدون، بل وزاد عدد المتابعين على منصات وسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك وإنستجرام وتويتر).

وعلى سبيل المثال، كان لدى يوفنتوس ما يزيد قليلاً عن 10 ملايين متابع على موقع إنستجرام، واليوم تجاوز حساب النادي 40 مليونًا، ليصبح العلامة التجارية الإيطالية الأكثر متابعة على الإطلاق في البلاد، والثالث بعد ريال مدريد وبرشلونة. 

قطع مفقودة

ولا يزال أمام رونالدو بعض القطع المفقودة التي سيبحث عن حصدها في الفترة المقبلة، ويأتي على رأسها التتويج بدوري أبطال أوروبا مع اليوفي.

ولم ينجح يوفنتوس في التتويج بلقب دوري الأبطال منذ موسم (1995/1996)، أي منذ 24 عامًا، ومع هيمنته على البطولات المحلية، يتبقى فقط أمام اليوفي التتويج باللقب ذو الأذنين.

وكان أحد الأسباب التي تعاقد يوفنتوس من أجلها مع رونالدو هو محاولة جلب لقب الأبطال، خاصة وأن الدون خبير بهذه البطولة، حيث يتربع على عرش ترتيب هدافيها التاريخيين وبفارق كبير عن أقرب منافسيه.



ويبدو أمام رونالدو قطع أخرى تتمثل في لقب كأس إيطاليا الذي لم يتوج به حتى الآن، بجانب الفوز بجائزة هداف الكالتشيو، التي خسرها في الموسم الأول بفارق 5 أهداف عن المتصدر فابيو كوالياريلا مهاجم سامبدوريا.

وفي الموسم الحالي، يتواجد الدون في المركز الثاني برصيد 26 هدفا خلف المتصدر شيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو، الذي أحرز 29 هدفًا حتى الآن، ومع تبقي 9 جولات، يظل الدون أمام فرصة ذهبية لتخطي إيموبيلي والفوز بجائزة الهداف لأول مرة في إيطاليا.

شارك الموضوع

التعليقات

التسميات

المشاركات الشائعة

التسميات

أرشيف المدونة الإلكترونية